إضراب جنسي احتجاجًا على مرشح يابانى

Winter in New York

دعت سيدات يابانيات إلى القيام بإضراب فريد من نوعه، يتلخص فى الامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية مع شركائهم من الرجال، فى حال كانوا يدعمون ترشح السياسى يوشى ماسوزوى لمنصب عمدة العاصمة طوكيو. ويعود الرفض النسائى للمرشح ماسوزوى إلى تعليقات سلبية أطلقها فى الماضي، تحديدًا خلال عام 1989، يشكك فيها من كفاءة النساء فى تولى المناصب السياسية القيادية نظرا لطبيعتهن الخاصة، حسب موقع "يابان دايلى برس". وتشير التوقعات إلى أن ماسوزوي، وزير الصحة السابق، يتصدر قائمة المرشحين الـ15 لفوز بمنصب عمدة طوكيو، مدعوما من مجموعة من الأحزاب ضمن الانتخابات التى تجرى الأحد، وهو ما لم يصادف ترحيبا كبيرا من قطاع واسع من نساء طوكيو. وقامت الرافضات لماسوزى بتدشين حملة "لا ماسوزوي"، وتدشين حساب لها على "تويتر" يتابعه أكثر من 3 آلاف شخص حاليا، كما أصدر موقع مستقل بيانا إلكترونيا يدعو إلى إقصاء المرشح عن الانتخابات. يشار إلى أن جميع المرشحين لمنصب عمدة طوكيو هم من الرجال، ويبلغون 60 عاما أو أكثر. وذكرت مصادر صحفية يابانية أن القضية الأهم والحاسمة لمنصب العمدة هو كيفية تعامله مع مسألة الطاقة النووية، علما أن ماسوزوى من أقوى مناصرى الاعتماد عليها، فيما يواجه منافسة شرسة من رئيس الوزراء الأسبق موريهيرو هوسوكاوا، الذى يدعم بقوة تخلى اليابان عن الطاقة النووية بالكامل بعد أزمة مفاعل فوكوشيما.

المزيد
لمتابعة أهم وأحدث الوظائف اشترك الآن في خدمة شغلى للرسائل اختار تخصصك وضع بريدك الالكتروني للاشتراك ... اضغط هنا