طفل برأسين وجسد واحد في زيمبابوي

Winter in New York

وضعت سيدة في زيمبابوي تؤام برأسين منفصلين ولكن بجسد واحد. والطفلان ولدا بجسد واحد وقلبين وأربع رئة وعمودين فقريين وذراعين وساقين وجهاز تناسلي ذكري واحد. ووضعت سوزان شونهيوا والبالغة من العمر 27 عاما، التؤام السيامي في مستشفى منطقة شيجوتو بشمال وسط زيمبابوي هذا الاسبوع ثم نقلا إلى مستشفى هراري المركزي لمزيد من الفحوصات. وقالت السيدة بعدما أصيبت بصدمة هي وزوجها، إنها تترك الامر لله وحده بعدما ولدت التؤام الملتصق من الجسد والمنفصل عند الرأس، والذي تم وضعه في قسم الرعاية المركزة حيث يجري الاطباء تقييما لحالته، وهي بانتظار

المزيد
لمتابعة أهم وأحدث الوظائف اشترك الآن في خدمة شغلى للرسائل اختار تخصصك وضع بريدك الالكتروني للاشتراك ... اضغط هنا